مساعدة اللاجئين

حسب الاحصائيات فان أكثر من 1.2 مليون عراقي نزحوا وفروا من منازلهم مع اقل ما يمكن حمله من ممتلكات والعديد منهم استقروا جنوب العاصمة بغداد. بفضل متبرعينا السخي، استطاعت مؤسسة الاغاثة والتنمية من توفير بعض الطعام والفراش وقامت بتوزيع الماء والثلج. لكن طموحات مؤسسة الاغاثة والتنمية أكبر من ذلك من خلال مساعدة المزيد من اللاجئين … أكمل القراءة

الارهاب يصيب طفلا ويقتل والده ويحوله الى مهجر

اسمي منتظر عبد الرسول، أنا طالب في الصف السابع في مدرسة الامام الصادق للأيتام. عشت أنا وعائلتي في ديالى، حيث كان والدي يعمل ويمتلك متجرا. عندما كنت طفلاً، كانت متعتي ان أقضي الكثير من الوقت في متجره. في أحد الأيام بينما كنت جالسًا في حضنه، دخل إرهابي إلى متجره وأطلق النار علينا ، قتل والدي … أكمل القراءة

شراكة المؤسسة تقدم الأمل إلى الأهوار

بالتعاون مع مؤسسة السيدة فاطمة الخيرية (LFCT)، وهي منظمة غير حكومية غير ربحية، مقرها في المملكة المتحدة، قامت مؤسسة الاغاثة والتنمية بتوزيع حوالي 800 مصباح شمسي مع لوحاتها وملحقاتها للسكان المحليين في الجنوب في الأهوار. هذه البعثة المشتركة، بتمويل من LFCT وتنفيذها من قبل مؤسستنا حيث قد وقع الاختيار على منطقة الأهوار في محافظتي الناصرية … أكمل القراءة

أصبحت المتفوقة لاجئة ولا زالت تحمل حلمها معها

خديجة لاجئة في السادسة عشرة من عمرها من مدينة تلعفر في شمال العراق. هذه السنة كانت ستلتحق بالصف الحادي عشر. كانت خديجة طالبة متفوقة العام الماضي وتتطلع إلى التحضير للكلية لكن في يونيو / حزيران، اضطرت هي وأسرتها إلى الفرار من مسقط رأسها عندما هاجمه تنظيم داعش الارهابي واحتله. لسوء الحظ قُتل شقيق خديجة في … أكمل القراءة

لاجئة تنجو بعد هروب 24 يوما في ظروف مروعة

نزحت أم بشرى البالغة من العمر ٣٥ سنة من بيتها ومدينتها تلعفر مع الآلاف من العوائل حزيران الماضي عندما تعرّضت مدينتهم لهجوم الدواعش. عانت أم بشرى الكثير من المحن ولكن تعتبر نفسها محظوظة كونها استطاعت مغادرة منطقة الصراع. تعتبر نفسها محظوظة لتحمّلها العطش والجوع والحر الشديد خلال فترة ال ٢٤ يوماً ماشية على أقدامها. شاهدت أم بشرى سقوط … أكمل القراءة

بارق في عمر الزهور ضحية اليتم على يد الارهاب

على الرغم من أن بارق علي عبيد فتاة صغيرة، الا انها عانت الكثير من الصدمات والمشقة في حياتها. كان والدها سائق شاحنة قتل على يد الإرهابيين وبعد أربعة أشهر قُتل الجد الذي كان يعتني بها. للأسف كانت عائلة والدها وأمها يخوضون معركة قضائية لحضانة بارق وأخواتها الخمس. فقدت أمها المعركة القضائية بسبب عدم كفاية التقارير … أكمل القراءة